عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

يا سيّدَ الوزراءِ ما أز

كى وأكرمَ حسنَ عهدك

إن الكواكب في جلا

لتها وقوفٌ دون حدّك

سهلات لديك عيونها

لمَّا أنبرت حرَّاس مجدك

أصبحتَ يا ملكَ البلاغةِ

والكواكبُ بعضُ جندك

وهمى نداك فأنبتت

منهُ السحائبُ زهر حمدك

وجلت بناتِ الفكر فيك

يزُّفها أبناء قصدك

مثلَ الحمام هواتفاً

بالمدح في أطواق رفدك

ولقد تملَّكني الزمانُ

لضيعتي في حال بعدك

ومضى ما بقى الثناء على

علاك نسيجَ وحدك

وكبت عداك ولا عدا

عمراً يكون لعمر وعدك

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

تصنيفات القصيدة