الديوان » فلسطين » إبراهيم طوقان » أنت كالاحتلال زهوا وكبرا

عدد الابيات : 7

طباعة

أَنتَ كَالاحتلال زَهواً وَكبراً

أَنتَ كَالانتداب عجباً وَتيها

أَنتَ كَالهجرة الَّتي فَرضوها

لَيسَ من حيلة لقومك فيها

أَنتَ أَنكى مِن بائع الأرض عندي

أَنتَ أَعذاره الَّتي يدعيها

لَكَ وَجه كَأَنَّهُ سَمسا

ر عَلى شَرط أَن يَكون وَجيها

وَجَبين مثل الجَريدة لَما

لَم تَجد كاتِباً عَفيفاً نزيها

وَحَديث فيهِ اِبتِذال اِحتِجاج

كُلَما نَمقوه عادَ كريها

جَمَعت فيك عصبة لِلبَلايا

وَأَرى كُل أُمة تَشتَكيها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم طوقان

avatar

إبراهيم طوقان حساب موثق

فلسطين

poet-ibrahim-tuqan@

130

قصيدة

1

الاقتباسات

38

متابعين

إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان. شاعر غزل، من أهل نابلس (بفلسطين) قال فيه أحد كتابها: (عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين، ووطن حزين) تعلم في الجامعة الأميركية ببيروت، ...

المزيد عن إبراهيم طوقان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة