الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

محمد كم وعظت وما اتعظنا

محمد كم وعظت وما اتعظنا

وكم أسمعت لكن ما سمعنا

تقوم على المنابر كل وعد

تذكر بالوعيد وكل وعد

وأنت بمعزل عن ذا وهذا

فقل لي ما اتخذت لك الملاذا

وقلبك غافل عما تقول

جموح في وساوسه يجول

فكم نبهت طرفاً كان نائم

وكم أيقظت قلباً كان هائم

وطرفك في مهاوي اللهو راقد

وقلبك في مقام السهو قاعد

إلى كم ذا التعامي والتغابي

إلى كم ذا التصبِّي والتصابي

وقد نادى المشيب على الرؤوس

بحيهل الرحيل إلى الرموس

محمد كم خليل قد دفنا

وكم حبر عليم قد فقدنا

وتضحك مِلْءَ فيك بلا احتشام

وهمك في شراب أو طعام

أراك وأنت في سن الكهوله

كما قد كنت أيام الطفوله

وودعت الشباب وقد تولى

وسلطان المشيب عليك ولى

أَبِنْ لي ما تقول إذا وقفتا

وقد أحصى كتابك ما فعلتا

أبن لي أين إخوان كرام

تقضَّى بعدهم عام فعام

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس