مولاي قد أحسنتم

فيما له فعلتم

من عدم الخروج

إلى رُبَى المروج

فهل لقول هادي

مسلسل الإِسناد

قد كَان ترك المولى

يا ليت شعري أم لا

أما المحب الصادق

والصاحب الموافق

فهو لضعف السند

ما زال في تردد

في الأربعاء قد خرج

وفي الخميس قد ولج

إلى رياض نضره

تحسبها معطره

من أرج الأزهار

كالغادة المعطار

إن تسألوا يا سيدي

عن وجه ضعف السند

ومن من الرواة

ليس من الثقاة

فاستمعوا من أدبي

نقداً كنقد الذهب

ليس سوى الخميس

خصوه للنفوس

لقصد روح النفس

من طول كد الدرس

فمفرج الكحلاني

من جملة الجنان

إن قسته بالماضي

يحكم في ذا القاضي

عَليٌّ الأديب

وشيخنا الأريب

من فر نحو الخيمه

من كرب تلك الديمه

باب ومنه يخرج

يوصف فيه مفرج

سيده سعيد

العالم المفيد

على الطراز المكي

فللجنان يحكي

فليس له نظير

قال به الجمهور

لما به نزلنا

لكربنا أَزلنا

وزهره مُنَوَّع

والطير فيه تسجع

نهاره أصيل

وظله ظليل

وكم أمور عدة

تغار منها حدة

والنهر فيه جاري

ينساب في المجاري

ما فاتنا فيها سوى

حضور مولانا الضيا

مدير كأس الأدب

فهو قصارى أربي

لا يكمل الأنس لنا

بغيركم ولا المنى

إن فاتنا لقياكم

جالسنا ذكراكم

لذاك قد نظمنا

هذا الذي رقمنا

قصداً إلى الإِتحاف

لسيد الأشراف

وكل هذا ذاهب

وهو خيال كاذب

طوبى لمن مرماه

في أمره أخراه

أستغفر اللّه لما

أجريت فيه القلما

من كلم لا ينفع

وعمل لا يرفع

وأبلغ السلاما

الملك الهماما

والدكم عز الهدى

وصنوه سُمُّ الْعِدا

وسائر الأعمام

السادة الكرام

ثم الصلاة ما سرى

برق على أم القرى

على النبي المصطفى

وآله أهل الصفا

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس