الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

مثلي يغر بنقش كف الغيد

مثلي يغر بنقش كَفِّ الغِيدِ

هيهات أن أغتر بالتسويد

ما خِلْتُ ذاك النقش إلا حيلة

في الاقتناص لقلب كل عميد

مثل الشباك رأيت نقش أكفها

أقَصَدْتَ بالتشبيه صيد الصِّيدِ

إياك إطلاق اللحاظ فإنه

سبب لأسر القلب بالتقييد

كم من أسير في سلاسل حُبِّها

يعتاض طِيبَ النوم بالتسهيد

ولقد خَبَرْتُ الغانيات فماكها

عهدٌ فَلِمْ نقضت سعاد عهودي

سحقاً وبعداً للغواني إن غدت

كسعاد في إخلافها لوعودي

أنا قد أطعتك يا عذولي في الهوى

ورأيت رَأْيَ سواك غير سديد

قد صُنْتُ طَرْفِي أن يكون مسهداً

وحفظت عن جرح الدموع خدودي

لو تسلك العشاق مثل طريقتي

لم يشتكوا هجراً وقبح صدود

تابع فدتْكَ النفسُ كلّ نصيحة

واهد الغريب برأْيِكَ المحمود

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس