الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

يا رجائي وهل سواك رجائي

يا رجائي وهل سواك رجائي

أنت سؤلي في شدتي ورخائي

كل من في الوجود يرجوك ممن

حل في الأرض وأعلا في السماء

كيف أرجو سواك وهو نظيري

يترجى مني وممن سوائي

كيف أدعو عند الشدائد مثلي

إن مثلي يدعوك مثل دعائي

كلنا عالة على الملك الجبا

ر ذي المجد صاحب الكبرياء

بل جميع الأشياء ملك لربي

لم يخصص شيء من الأشياء

كل من في الوجود عبد ولو قا

د جميع الأنام تحت اللواء

وله الناس والبلاد وما يسر

ح بين الخضراء والغبراء

وتناهى في كل ما يتناهى

فإلى اللحد غاية الانتهاء

انتهى هذه الحياة وإلا

فالذي بعده من الأنباء

كل هول من برزخ وسؤال

ونشور من بعده وجزاء

خاف نوح وآدم وجميع الرس

ل إلا محمداً ذا اللواء

ومقام يهابه كل من في

ه من الأتقياء والأنبياء

فإليه انتهى الخلائق لما

طالبوا في الشفاعة العظماء

فأتى ربه وخر لديه

ساجداً إذ أتى شريف النداء

ارفع الرأس ثم قل يسمع القو

ل تشفع يا سيد الشفعاء

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس