الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

صبابة حلت وفرط وجد

صبابة حلت وفرط وجد

في مهجتي قبل حلولي مهدي

فيها أقاما وبها قد كمنا

والنار تخفي في غصون الرند

فاقدح إذا ما شئت منها قبساً

من الغرام تَدْرِكُنْهَ وحدي

شبَّا فشبا النار في جوانحي

وشَّيباً بعد فؤادي فودي

ونسمه مذ عبر بي سحراً

أهدت أريج عنبر وندِّ

دلت بما قد ضمخت أن لها

بساكني نعمان قرب عهد

يا ساكني نعمان في ربعكم

ظُبْيٌ له فينا فعال الأُسْدِ

أقطعته قلبي على تحريمه

وللغرام شرعة لا تهدي

فسامه سوء العذاب طاعناً

وضارباً بكفه والند

يثمر الصبر وقد أحصده

بمنجل الهجر وطول البعد

فهو هشيم ورياح هجره

تذروه في الأرض بكل نجد

ويصرف الدمع إلى محاجري

وقد حشاها مبلَّة بالسُّهد

وإن أتيت قال هذا نوبتي

فاضرب بها إن شئت تحظى عندي

أحكامه جارت كما حكامنا

لا غَرْوَ في ذا فالملوك تعدي

كم بينه وبين خود سمحت

بوصلها عفواً بغبر وعد

للّه ما أحلى زمانَ وصلها

ما هو إلا قطعةٌ من شهد

كأنها من الرياض خُلِقَتْ

لا بل أتتنا من جنان الخلد

فثغرها من كثور وطرفها

من نرجس وخدها من ورد

وعند ما أهويت أجني خدها

أهوى لقطع الوصل كَفُّ الصَّدِّ

فقلت يا نفس اثبتي تجلداً

ولا تبيني جزعاً عن جلدي

وَلْتَصْعدِي بالنظم نحو ماجد

في قصيدي هو بيت القصد

بدر بأفلاك العلى منازل

لذاته وهالة من مجد

ففي العلوم قد سما في رتبة

ما اليمنيُّ حازها والهندي

كم مشكلٍ قد حَلَّه بذهنه

ورب نثر زانه بالعِقْدِ

فذاك أهل الحل والعقد بلا

ريب وسائل هل له من نِدِّ

وإن أدير نظمه في موقف

قلت نجومٌ سُبِكَتْ في عِقْدِ

وكم أَعُدُّ من صفات مجده

هيهات لا أستطيع عد العد

دونك يا بدر المعالي كَلِماً

ما هو نظمي بلا نظام ودي

أرسلته مؤكداً مودة

مؤسساً عذري فيما أبدي

وقد أتى المرجوح فيه راجحاً

والنظم للمعنى الظريف يهدي

وطامعاً في دُرَر من عندكم

فهذه حِبَالَةٌ لصيدي

ملَّح إذ لَمَّحَ في تشبيهه

إلى أمور بذويها تردي

على مغانيك سلام طيِّبٌ

تُقَبِّل الأقدام بعد الأيدي

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس