الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

يا نسيما أذكى لهيب اشتياقي

يا نسيماً أذكى لهيب اشتياقي

زُرْ أَحِبَّاي واصفاً أشواقي

قل لهم إن سكنتم في جِنانٍ

فهو في النار في عذاب الفراق

لا يذوق المنام طَرْفي المعنى

وصبوحي من أدمعي واغتباقي

ما سميري إلا تذكر أيا

م تقضت والعيش حلو المذاق

هل عساها تعود يوماً من الده

ر وتفدى من عمرنا بالبواقي

في رياض غنت على دَوْحِها الور

قُ ومالت أغصانها لِلعنَاق

وعيون الزهور من أثر الط

لّ كصبٍّ أبكاه بعد التلاق

وإذا ما النسيم هبَّ أفاضتْ

لؤلؤ الطَّلَّ راحة الأوراق

ولدينا من الرياض رياض

نجتنيها من طيِّب الأخلاق

علم الدين مَنْ إليه المعالي

مسنداتٌ بالبتِّ والإِتِّفاق

فاق أبناء عصره فلهذا

طارعنه الثناء في الآفاق

قد تولى فصل القضا في شباب

ثم فاق الشيوخ عند السباق

كم قضايا ما افتضها فكر قاض

حلها ذهنه كحَلِّ الوثاق

بحر علم وبحر وجود فرِدْ ما

شئت تظفر يداك بالأرزاق

يا خليلي بل سيدي ونصيري

وشريكي في طيب الأعراق

لست أشكو إليك غير فراق

طال بيني وبينكم يا رفاقي

قد تقضَّى حولٌ وحولٌ تدانَى

والنوى ثوبه جديد الرواق

كما قلت قد تناها تبدى

مثل ليل الصدود للعشاق

ليس أُنْسي غير الرجال لتقضيه

وما جاءني من الأوراق

فهي كالوصل واللقا لفؤادي

وهي أحلى من الكرى للأماقي

فصلونا بها ولا تقطعونا

فهي كخل يهدي إلى الأحداق

وأمِدُّوا بدعوة تذهب الْبَيْنَ

سريعاً وتأتنا بالتلاق

وعليكم تحية لا تقضي

مثل حُبِّي بكم وطول اشتياقي

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس