الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

صدقت فيما نظمت من كلم

صدقت فيما نظمت من كلم

ما الدر عندي يعد من قيمه

أنصفت والعالم اللبيب يرى

إنصاف أهل الكمال من شيمه

وصفت من في العلوم قد رشحت

أقلامه بالبديع من حكمه

طوداً غدا كل طود معرفة

عند ذوي الانتقاد من أكمه

بيت من العلم كم أطوف به

وطالما بِتُّ عند ملتزمه

فلم أجد في فنائه أحداً

والدر ملقى به لمغتنمه

كم لي أنادي الفحول إن ذويت

أذهانكم فافزعوا إلى ديمه

تروى وتروى العجيب بل وترى

رافلة في الحلى من كلمه

إن جهل القاصرون رتبته

فذاك مما يزيد في عظمه

يا نادر الذهن دع معاتبة

وداو قلباً نشا على ألمه

أوده إن كنت لا تريد شفا

في زمرة الراتعات من غنمه

لا شك في العلم أنه قسم

وللجلال الأجل من قسمه

ينقد قول الرجال عن نظر

تراه مستخرجاً لمنكتمه

يقظان إن جال في مقاولة

أعاد بحث اللبيب من حلمه

يجس جسم الكلام منتقداً

يعرف منه السمين من ورمه

فكل فن به له كلم

يرقص ذهن الذكي من نغمه

فهو إمام العلوم أجمعها

لذاك صار الأمين من خدمه

لا زلت تجني لنا فوائده

ودمت في السابغات من نعمه

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس