الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

إلى الله أشكو من زمان محارب

إلى اللّه أشكو من زمان محارب

معاد لأمجاد كرام أطايب

عفونا عن الأيام كل النوائب

فلا تخش منا بعدها عتب عاتب

فقد حان لي منها الذي كنت أبتغي

ووافى ربانا خير خل وصاحب

فإن كان هذا الدهر قد جاء تائباً

قبلنا قبلنا منه توبة تائب

وأتحفني من صعدة بأحبتي

وأنَّسَني في غربتي بالأطائب

رأى أنه قد حال بين أحبتي

بصنعا وبين بالنوى والنوائب

فأبدلني لما رثى لي ورق لي

نجل كريم الأصل زاكي المناصب

سلوت به عن ذكر صنعا وأهلها

وعديتها للدهر إحدى المناقب

نظامك وافاني فكان لمهجتي

ألذ وأحلى من لقاء الكواعب

وصفت به حال الزمان وأهله

ولا عجب فالدهر جم العجائب

وما هذه الأيام إلا مناهل

مكدرة هيهات تصفو لشارب

إذا ما صفت يوماً تكدر صفوها

شهوراً وأعواماً بهذي الشوائب

فصبراً على فقد الأحبة والنوى

ستحمد عقبى الصبر من كل غائب

فعما قريب تطلع الشمس بالهنا

وتكشف عنا غيم هذي السحائب

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس