الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

وافت على وفق احتياجي

وافت على وفق احتياجي

لتجس نبضي للعلاج

جسَّتْ فلم تر ما يدل

به على سوء المزاج

فغدت تأمل أي سق

م لا يكون مع اختلاج

ظنت به داء الغرا

م ولسعة المقل السواج

فغدت ترجيه اللقا

ء وليس للقيا بِرَاجِ

جهلت دواء الدافول

ت لا تراجع في الحجاج

أنا بالذي قد حل بي

أدرى وأعرف ما مزاجي

قد كان قانون الشفا

عندي وتحقيق الخفاجي

ونجوم نضحي تهدي ال

حيران في ظلم الدياجي

حتى عرفت بني الزما

ن بالاختلاط والامتزاج

خاللتهم جهلاً بهم

لا لافتقار واحتياج

فشربت كأس السم من

أيديهمُ من خير حَاجِ

من لي بتنكير المعا

رف خائف منهم وراج

كم خِلْتُ خِلاًّ صادقاً

فوجدته عين المداج

دهر بنوه تراهم

خُشُباً فمن ساج وعاج

ما في المدارس والمجا

لس والمنازل والفجاج

غير الذئاب مع الشيا

ه أو الثعالب والدجاج

قد كان لُذْنا بالحصو

ن نسيم برق الأنفراج

ونُدِيرُ من كأس المعا

رف كل صافية الزجاج

فعدى الزمان بخبثه

حسداً على طيب ابتهاج

فالأرض صارت كلها

ذات اضطراب وانزعاج

وتغير الماء الفرا

ت فطعمه دون الأجاج

ضرت على هذي القلو

ب همومها ضرب الخراج

في كل يوم غارة

لِلْهَمِّ تدعو للهياج

يا قلب ويحك كل ه

مٍّ مؤذن بالانفراج

فَتَسَلَّ عن أهل البسي

طة مادح منهم وهاج

واقنع بما قال الإِما

م أبو العلى من لا يداجي

شمس العلوم ومن لد

يه البدر من دون السراج

وصف الزمان وأهله

وصف الشران من الزجاج

وفتحت من باب الملو

ك معائباً ذات ارتياج

وعلى الخبير سقطت عن

دي من معائبهم بواجي

سلني أُبَيِّنْ حالهم

من دون عَيٍّ وارتياج

القح ببحثك عنهُم

تجد القطيع من النتاج

قد كنت منهم ناجياً

من عين أعيان النواجي

ومضى الشباب ولم أقبِّ

لْ كف ذي ملك وتاج

دار الخلافة لم أقف

بالباب منه ولا الدراج

ولكل شيء آفة

تأتيه بالأمر المفاجي

قف عن تفاصيل الحدي

ث إذا عجزت عن التناجي

واثْن العنان إلى الثنا

ء على بديع الاندماج

عقد على جيد المعا

لي للزفاف وللزواج

قد حدثت أن المعا

لي هيئت للازدواج

جلَّت قصيدتك التي

جلت على نظم السراجي

أمَّتْ فقمت مصلياً

فعثرت في أثر العجاج

أبيات شعري في معا

نيها سراب في فجاج

مثل الزجاج وهل ير

جَّى جبر منكسر الزجاج

فاستر بفضلك ما ترا

ه من اختباط واعوجاج

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس