الديوان » العصر العباسي » الأمين العباسي »

لخير إمام قام من خير عنصر

لخيرُ إمامٍ قامَ من خير عُنصُرِ

وأفضل راقٍ فوق أعوادِ منبرِ

ووارثُ علمِ الأولينَ ومُلكِهم

وذاك هم المأمونُ من أمٍّ جعفرِ

كتبتُ وعيني تستهلُّ دموعُها

إليك ابن عمي من جُفوني ومحجري

أُصبتُ بأدنى الناس منك قرابة

ومَن هوَ لي روحي فعيل تصبّري

أتى طاهرٌ لا طهّر الله طاهراً

فما طاهرٌ في فعله بمطهَّر

فأبرزني مكشوفة الوجه حاسراً

وأنهبَ أموالي وخرّب أدوُري

يعزّ على هارون ما قد لقيتُه

وما مرّ لي من ناقص الخلق أعور

تذكّر أمير المؤمنين قرابتي

فديتُك من ذي قربة متذكّر

فإن يك ما أسدى لأمر أمرته

صبرتُ لأمرٍ من قدير مدبّر

وإن تكن الأخرى فغير مدافع

إليك أمير المؤمنين فَغيِّرِ

معلومات عن الأمين العباسي

الأمين العباسي

الأمين العباسي

محمد بن هارون الرشيد بن المهدي بن المنصور - خليفة عباسي. ولد في رصافة بغداد. وبويع بالخلافة بعد وفاة أبيه (سنة 193هـ) بعهد منه، فولى أخاه المأمون خراسان وأطرافها...

المزيد عن الأمين العباسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمين العباسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس