الديوان » العصر العباسي » الأمين العباسي »

والله يعلم ما أقول فإنه

واللهُ يعلمُ ما أقولُ فإنهُ

جَهدُ الأليَّةِ من حنيفٍ راكعِ

ما إن عصيتُكَ والغُواةُ تُمِدُّني

أسبابها إلا بنيَّةِ طائعِ

فعَلوتُ حتى لم يكن عن مثلِهِ

عفوٌ ولم يشفَع لَديكَ بشافعِ

إلا العلوَّ عن العقوبةِ بعدما

ظفِرَت يداكَ بمُستَكينٍ خاضعِ

ورحَمتَ أطفالاً كأفراخِ القطا

وحنينَ والهةٍ كقوسِ النازعِ

نفسي فداؤكَ إن تَضِلَّ معاذري

وألوذُ منكَ بفضلِ حلمٍ واسعِ

معلومات عن الأمين العباسي

الأمين العباسي

الأمين العباسي

محمد بن هارون الرشيد بن المهدي بن المنصور - خليفة عباسي. ولد في رصافة بغداد. وبويع بالخلافة بعد وفاة أبيه (سنة 193هـ) بعهد منه، فولى أخاه المأمون خراسان وأطرافها...

المزيد عن الأمين العباسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمين العباسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس