الديوان » العصر العباسي » أبو العيناء »

لله درك أي جنة خائف

للهِ دَرُّكَ أَيُّ جَنَّةَ خَائِفٍ

وَمَتَاعُ دُنْيا أَنْتَ لِلْحَدَثانِ

مُتَخَمِّطٌ يَطَأُ الرَّجِالَ شَهَامَةً

وَطْءَ الفَنِيقَ مَدارجُ القِرْدانِ

وَيَكْبَّهُمْ حَتَّى تَظَّلَ رُؤُوسَهُمْ

مَأْمومةً تَنْحَطُ لِلْغُرْبانِ

وَيَفْرجُ البَابَ الشَّديدِ رِتَاجَهُ

حَتَّى يَصِيرَ كأَنَّهُ بَابانِ

معلومات عن أبو العيناء

أبو العيناء

أبو العيناء

محمد بن القاسم بن خلاد بن ياسر الهاشمي، بالولاء، أبو العيناء. أديب فصيح. من ظرفاء العالم، ومن أسرع الناس جواباً. اشتهر بنوادره ولطائفه. وكان ذكياً جداً، حسن الشعر، مليح الكتابة..

المزيد عن أبو العيناء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العيناء صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس