الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

صدقت فمدح الله أشرف ما يتلى

صدقت فمدح اللّه أشرف ما يتلى

وأسماؤه الحسنى أفضل ما يملى

فليس سواه للمحامد موضع

وليس سواه عند البذل والإِعطا

وليس سواه يملك الأمر كله

له ملك هذي الدار والنشأة الأخرى

فقف قارعاً باب الرجا بأنامل الد

عاء فربي سامع للذي يدعا

ينيلك ما ترجوه من أي مطلب

فسل ما تشا من مطلب الدين والدنيا

فكم من هبات للعباد جزيلة

خزاينه تبقى وما عندنا يفنى

فسله وقل يا رب ثبت قلوبنا

على الصدق والإِخلاص والبر والتقوى

وسامح مسيئاً طال في سفر الهوى

سراه وأضحى في سراه كما أمسى

ولم ينهه شيب بفوديه قد غدا

ولم ينهه ضعف تضاعف في الأعضا

فما أنا عن ذنبي العظيم بتائب

ولا شاكر شكراً على نعمى تترى

أتوب ولكن أنقض العزم بعدها

وأندم في نقضي وأطمع في أخرى

ومازال ذا دأبي ولم أدر ما الذي

يكون إذا وافى الرحيل إلى الأخرى

أسير أسيراً للذنوب وحملها

ومن دونها أحد ولبنان مع رضوى

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس