الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

عذرا إلى مولاي عذرا

عذراً إلى مولاي عذراً

من غير ذنب جئت جهرا

لكن أسأت بي الظنو

ن وخلت أني جئت إمرا

وزعمت أني خلت عن

عهدي وأني جئت نُكْرا

ألهبت في قلبي بقو

لك يا أخي واللّه جمرا

والله والله العظي

م مؤكداً قسمي مبرا

ما ملت عن عهدي وعن

ودي ولا أحدثت أمرا

واللّه ما أبدي الجفا

جهراً ولا أخفيه سرا

هذا ولا أنا سيء ال

أخلاق ألقى مكفهرا

إني أباسط من لقي

ت فلا تراني مزوئرا

وأكون عبداً للجلي

س وفي الفعال أكون حرا

فعجبت ثم عجبت من

ك وصارت الأفكار حيرى

هذا وأنت إلى فؤا

دي أقرب الإِخوان طرا

وتراك عيني نورها

وتراك بين الناس بدرا

إني أعدُّ أحبتي

من فضة وأراك تبرا

عجنت بحبك طينتي

فنشأت أحمل منه وقرا

صدقوا إذا ما الشيء جا

وز حده وعلاه قدرا

أضحى يشابه ضده

فلذاك خِلتَ الحلو مرا

قد كنت أحسب أن قل

بك ممتل حلماً وصبرا

فإذا جنيت حقيقة

لقيتني عفواً وعذرا

والله لولا أنني

أهوى لقلب الخلِّ جبرا

ما جبرت كفي النظا

م ولا كتبت بذاك سطرا

ما يلقى الأعذار إلا

من لزند الذنب أورى

إني إذا خلي جفا

أو ملني أو مال شبرا

أعرضت عنه مجاملاً

ما لم أجد في الوصل أجرا

في نفس حر لا تذل

لمن لذيل الحب جرا

وشهامة وترفع

عن لابس تيهاً وكبرا

فلذاك ما قبلت كف

مملك نهياً وأمرا

ولذاك ما أجريت في

مدحي له في الرق حبرا

ولذاك ما وجهت نح

و وزير ملك قط شعرا

فبكسرة في كسر بي

تي صار عندي ملك كسرى

لولا مخافة جاهل

سيظنه للنفس شكرا

لقصصت من مكنون أخبا

ري لكم نظماً ونثرا

ونظمت منه رقائقاً

يقذفن في الأسماع درا

والافتخار مذمة

فإلى هنا قلمي سيجرا

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس