الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

يا جيرة في القلب مأواهم

يا جيرة في القلب مأواهم

حازوا المعالي فهم ما هم

رحلت بالجثمان عن دارهم

مصاحباً قلبي لذكراهم

كم جئت من أرض وكم جيرة

قد خصني بالقرب أعلاهم

فما ألاقي بعدهم غيرهم

إلا وقلبي يتمناهم

ما الناس عندي غيرهم في الورى

والأرض ليست غيرهم مغناهم

قد أحرزوا كل كمال فما

يدرك أهل السبق مسعاهم

سل الندى والمجد والنظم والن

ثر يجب كل عرفانهم

والعلم إن تسأله عن أهله

يجبك لا أعرف إلا هم

أما الوفا فهو لهم خادم

كأنه بالطبع يهواهم

وإن سألت الجود عن داره

يقول ذا مثواي مثواهم

ثلاثة من تلق منهم تقل

لاقيت أعلاهم وأسناهم

أقسم بالبيت وأستاره

ومن إليه كان مسراهم

من أشعث الرأس ومن أغبر

ما غير بيت اللّه مغزاهم

ما سال دمعي لسوى فقدهم

ولا أرى قلبي تسلاَّهم

هواهم أخرجني مكرهاً

من بين إخوان ألفناهم

في بلدة تم لسكانها

العلم والدين ودنياهم

وحقها ما كنت مستوطناً

ما عشت إلا هي لولاهُم

سُقْياً لها من بلدة حلها

أقصى بني الفضل وأدناهم

وكلهم قد آنسوا غربتي

وأسكنوا ودي سويداهم

كم سألوني ولَكَمْ مرة

في كل فن قد سألناهم

وكم أداروا من كؤوس على

سمعي وكم كأسي أرواهم

فارقتهم والدمع يجري وقد

أشجاني البين وأشجاهم

تاللّه ما فارقتهم قالياً

بل قائلاً سقياً لمغناهم

لكن لذكرى من بلقياهم

أحيا ويحييني محياهم

ومن حبوني التهاني بما

هناني الكل وهناهم

من اتصالي بعد طول النوى

بهم ومن فوزي بلقياهم

لو أنني انصفت كنت امرءاً

مهنئاً نفسي برؤياهم

لكن أبى الفضل وإحسانهم

إلا ابتدائي قبل أبداهم

كم من نظام قلدوني به

وألبسوني ثوب نعماهم

وكم تحيات لنا أرسلوا

حياهم اللّه وبَيَّاهُمُ

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس