الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

إن السماع سماع الناي

إنّ السماع سماع الناي والوتر

يا نفس لا تسمعي من غيره وتري

فإنّه فيض عهدٍ من ألستُ بلى

يسقي نفوس أراضي الناس كالمطر

فإن يكن في النفوس الخبث أنبته

فيخرج النبت في نكدٍ وفي كدر

وفاح ريح خبيثٍ من أزاهره

وبالشقاء له نوعٍ من الثمر

وإن يكن في النفوس الطيب فاح لهم

راحٌ وريحان روض طابَ بالزهر

ومنه تعبق أرواحٌ يفوح لها

بين البريّة ريّا عنبرٍ عطر

فاكشف بعقلك عمّا أنت فيه وكن

لمشهد الحقّ في الأشياء ذا نظر

وحقّق الفرق في جمع الشهود ودم

من التباس أمور النفس في حذر

وكلّ من قال بالتحريم مقصده

بيان حكمٍ إلهيٍّ على الصور

إذ كان من وصفها خبثٌ وملحظه

تحذير ذي الخبث من مستحكم الشرر

ومن يقل فيه بالتحليل فهو على

نور من الله في الأحكام ذو بصر

يقول بالحقّ إذ يهدي السبيل إلى

إرشاد ذي الطيب للتذكار والفكر

ومقصد الكلّ في الإسلام منفعةٌ

بما يلاحظه في الخلق من عبر

وخُلفُهم فيه نفعٌ وهو مرحمةٌ

حاشا بأن يقصدوا للناس من ضرر

فلا تُسئ في الورى ظنّاً بجهلك من

لم تدر مدركه في القصد والوطر

وطال ما لم تطل فيالفهم وهو بذا

حاز الكمال وعنه كنت في قصر

أقم على نفسك الميزان معترفاً

وحقّق الحقّ في الأحكام واعتبر

إيّاك قولاً برجم الغيب مقتحماً

بالجهل عن كلّ من لم تدر في البشر

فإنّ لله في طيّ الوجود على

عوالم الكون سرّاً غير مستتر

لا سيّما عالم الإنسان حاز على

مرّ الزمان ذكيّات من الفطر

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس