الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

بشير أتى من عالم الغيب للحس

بشيرٌ أتى من عالم الغيب للحسّ

فقرّت به عيني وطابت به نفسي

بما أنعم المولى من النعمة الّتي

تعمّ البرايا بالمسرّة والأنس

هي المنصب العالي الّذي رفعت له

أشائر أنسٍ بالبشائر للإنس

وذلك فجرٌ صادقٌ غير أنّه

ستعقبه الأنوار من طلعة الشمس

ولا بدع أن أمسي وأصبح شائعاً

كما شاع في أفراده علم الجنس

ومن غرس العدلَ القويم فإنّه

سيجني ثمار العزّ من ذلك الغرس

ومن لبس التقوى شعاراً فلا يخف

من اللَبس والإبهام مع ذلك اللبس

ومن كان لله العظيم قيامُه

ووجهته استغنَى عن السيف والترس

دعا سفن الآمال في بحر جوده

فجاءت على الجوديّ من سعده ترسي

فبشراه نجم السعد قد ذرّ شارقاً

ولا غرو إن غارت به أنجم النحس

بمنصبك العالي تهنأ وإنني

أهني به نفسي وكأس الصفا أُحسي

وخذ فوق ما ترجوه من فضل ربّنا

فها هو قد وافاك من حضرة القدس

فأحسن يومي سعدك المعتلي غدا

كما إنّ هذا اليوم أحسن من أمس

وثابر على شكر الإله فإنّه

يزيدك ممّا ليس يدرك بالجسّ

فأنت وزيرٌ أجدرُ الناس بالثنا

على ملكٍ يعنو له العرش والكرسي

وأنت الّذي لم يوف حقّك مادحٌ

وإن كان بين الناس أبلغَ من قُسّ

وزيرٌ إذا ما جاد أزرى بحاتمٍ

ويُزري لدى الهيجا بعنترة العبسي

فلا زال في روض السعادة راتعاً

بظلّ التهاني يجتني ثمر الأنس

مدى الدهر والأيّام ما سرّ خاطري

بشيرٌ أتى من عالم الغيب للحسّ

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس