الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

بمدام أنس مقام إبراهيما

بمُدامِ أُنسِ مقامِ إبراهيما

هام المحبُّ ومنه أبرأَ هيما

دارت كؤوس شموسِ مأنوس الصفا

فينا وبات مزاجها تسنيما

حتّى سكرنا في بديع شرابه

وغدا لنا مدح الجناب نديما

خلعت علينا بالخلاعة خلعةً

من حبّه وبدا الغرام غريما

ولذا شطحنا مذ مدحنا ذاتَ من

بصفاته أمسى الصفاء مقيما

والسكرُ شكرُ زمانِ دولته الّتي

هبّت علينا بالسرور نسيما

هي دولة المولى سليمان الزما

ن ومن حوى في عزّه تقديما

فكأن جلّقَ أصبحت ذات العما

دِ إلى العباد وجنّةً ونعيما

لاحت كواكب سعدها من دولةٍ

قد خيّمت بسعودها تخييما

خلعُ العذار بمثلها فرضٌ على

مثلي يعظّم قدرَها تعظيما

بدرٌ بدولتنا العليلة لاح من

فلك السعود مُتمّماً تتميما

وله السعادة في منازل جلقٍ

وله والإمارةُ سلّمت تسليما

ساس الورى بسياسةٍ وفراسةٍ

وحماسةٍ وغدا بذاك حكيما

أنفاسه ريحٌ إذا هبّت على

زرع الّذي عاداه بات هشيما

سل عنه أهل جبال نابُلُسٍ فكم

ذاقوا عذاباً في الحروب أليما

ولقد سقاهم كأس بأس طعانه

فيهم سموماً في الوغى وحميما

قد قارع الأبطال بالعزم الّذي

كم من كميٍّ بات منه رميما

حاضت ذكور رماح سطوته دماً

وصفاح دولته جرت تبكي ما

بشراه سوف يرى مقاماً فوق ذا

وينال سعداً في الوجود عظيما

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس