الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

كم بين دوح الأبرقين عوارياً

كم بين دوح الأبرقينِ عوارياً

منهم غصوناً بالذوائب تورق

من كلِّ أفتكَ من سيوف جفونهم

لحظاً ومن سمر الذوابل أرشق

ولقد وقفتُ بها وكفُّ ربيعها

في نسج حلَّة نورها تتألق

وسدى خيوط المزن يرسلها الحيا

أبداً وأكمام النبات تفتق

غرسٌ من اللذات غارَ نسيمهُ

فهفا لأثواب الشقيق يشقق

والبانث يرقص والحمام هواتفٌ

تشدو وأطرافُ الغدير تصفّيق

والومضُ من خلل السحاب كراية

الملكِ العزيز سناؤها يتألق

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس