الديوان » العصر المملوكي » لسان الدين بن الخطيب »

وسائلة عن الحسن بن يحيى

وسائِلَةٍ عنِ الحسَنِ بنِ يحْيَى

وقدْ جرَحَتْ مآقِيها الدّموعُ

تَقولُ ترحّل المِفضالُ عنّا

وضِعْنا بعْدَهُ فمتَى الرّجوعُ

وكانَ الشّمْسَ فارَقَنا سَناهُ

فأظْلَمَتِ المَعاهِدُ والرّبوعُ

تولّى اللهُ منْهُ خيْرَ والِي

تُكَفُّ بهِ الخُطوبُ فَما تَروعُ

فقُلْتُ كأنْ بمَقْدَمِهِ فقالَتْ

بِشارَتُك الصّواهِلُ والنّجوعُ

فقُلْتُ لعلّها انْفَرَدَتْ بهَذا

فَقالَ بقَوْلِها الحَيُّ الجَميعُ

فكانت دَعْوَةٌ صعِدَتْ ونَجْوَى

تقبّلَها المُجيبُ لَها السّميعُ

ووافَقَ ما نطَقَتْ بهِ قَضاءٌ

قَضى أنّ الوَسائِلَ لا تَضيعُ

معلومات عن لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب. وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ..

المزيد عن لسان الدين بن الخطيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة لسان الدين بن الخطيب صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس