الديوان » المخضرمون » أمية بن أبي الصلت »

عند ذي العرش يعرضون عليه

عِندَ ذِي العَرشِ يُعرَضونَ عَليهِ

يَعلَمُ الجَهرَ وَالكَلامَ الخَفِيّا

يَومَ نَأتيهِ وَهوَ رَبٌّ رَحيمٌ

إِنَهُ كانَ وَعدُهُ مَأتِيّا

يَومَ نَأتيهِ مِثلَما قالَ فَرداً

لَم يَذَر فيهِ راشِداً وَغَوِيّا

أَسَعيدٌ سَعادَةً أَنا أَرجو

أَم مُهانٌ بِما كَسَبتُ شَقيّا

رَبِّ إِن تَعفُ فالمُعافاةُ ظَنّي

أَو تُعاقِب فَلم تُعاقِب بَرِيّا

إِن أُواخَذ بِما اِجتَرَمتُ فَإِنّي

سَوفَ أَلقى مِنَ العَذابِ فَرِيّا

رَبِّ كَلاً حَتَّمتَهُ وَارِدَ النارِ

كِتاباً حَتَّمتَهُ مَقضِيّا

ربِّ لا تَحرِمّنّي جَنّةَ الخُلدِ

وَكُن رَبِّ بي رَؤوفاً حَفِيّا

معلومات عن أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي. شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الإسلام. وكان مطلعاً على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبداً. وهو..

المزيد عن أمية بن أبي الصلت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أمية بن أبي الصلت صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس