الديوان » المخضرمون » أمية بن أبي الصلت »

رشدت وأنعمت ابن عمر وإنما

رُشِدَّتَ وَأُنعِمَت اِبنَ عَمرٍ وَإِنَّما

تَجَنَبتَ تَنوراً مِنَ النارِ حامِيا

بِدَيِنِكَ رَبّاً لَيسَ رَبٌّ كَمِثلِهِ

وَتَركُكَ أَوثانَ الطَواغي كَما هِيا

وَإِدراكُ الدينِ الَّذي قَد طَلَبتَهُ

وَلَم تَكُ عَن تَوحيدِ رَبِكَ ساهِيا

فَأَصبَحتَ في دارِ كَريمٍ مَقامُها

تَعَلَلُ فيها بِالكَرامَةِ لاهِيا

تُلاقي خَليلَ اللَهِ فِيها وَلم تَكن

مِن النارِ جَباراً إِلى النارِ هاويا

معلومات عن أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي. شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الإسلام. وكان مطلعاً على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبداً. وهو..

المزيد عن أمية بن أبي الصلت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أمية بن أبي الصلت صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس