الديوان » سوريا » خليل مردم بك »

لست من همي ولا من كمدي

لست من همي وَلا من كمدي

بعد ما أسلمت جفناً للكرى

أُخِذَ العهدُ عَلى أعينِنا

أَنْ تعاني دمعَها والسهرا

أَنا ممن بايعوا الحزنَ عَلَى

أَنْ يريق الجفنُ دمعاً أَحمرا

إِنَّما النّارُ التي في أضلعي

تتلظّى للأَسى نار قرى

تَرِبَتْ كفُّ امرئٍ ينفضها

من عهودٍ أحكمتْ منها العرى

لست بالنّاقض ميثاقَ الأَسى

بفمِ الناقضِ يا سعد البرى

لا تلمْ عيني إذا جدَّ البكا

فلقدْ جدَّ بلمياءَ السُرى

مدَّةُ العيشِ عناءٌ بعدها

كيف أُقضيها وأَنىّ يا ترى

أَنا لولا غايةٌ أَسعى لها

ضمنَّني من بعد لمياءَ الثرى

معلومات عن خليل مردم بك

خليل مردم بك

خليل مردم بك

خليل بن أحمد مختار مردم بك. رئيس المجمع العلمي العربي في دمشق، وأحد شعرائها. مولده ووفاته بها. تعلم التركية في إحدى مدارسها، وتلقى الإنكليزية في خلال ثلاث سنوات أمضاها بانكلترة، في..

المزيد عن خليل مردم بك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة خليل مردم بك صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس