الديوان » العصر الايوبي » عبد المجيد الأزدي »

علمي بقلبي ما لانت قساوته

عِلمِي بِقَلبِيَ ما لانَت قَساوَتُهُ

حَتّى تَصَدّت لَهُ عَيناكَ يا قاسِي

بِسِحرِ عَينَيك لَمّا أَستَطِع جَلَداً

فَها أَنا الآن مِن صَبري عَلى ياسِ

دَعِ التَجَنّيَ إِنّي مُغرَمٌ كَلِفٌ

رَهِينُ وَجدٍ وَأَشواقٍ وَوَسواسِ

أَلا مَنَنتَ بِعَطفٍ مِنكَ يا أَمَلي

فَما عَلَيك فَدَتكَ النَفسُ مِن باسِ

لَقَد تَناهَت بِيَ الأَشواقُ فَاِشتَعَلَت

نِيرانُ قَلبي وَأَذكَت حَرَّ أَنفاسِي

لَولاك لَولاكَ لَم أَعرِف هَوىً أَبَداً

فَحُبّكُم في فُؤادِي ثابِتٌ راسِ

هَذِي أَوائِلُ أَبياتي مُخَبّرَةٌ

باسمِ الَّذي حُبُّهُ رُوحِي وَإِيناسِي

معلومات عن عبد المجيد الأزدي

عبد المجيد الأزدي

عبد المجيد الأزدي

أبو علي عمر بن عبد المجيد بن عمر الأزدي. من أهل رندة وينسب إلى أهل مالقة أيضاً درس العلم والأدب بالأندلس ثم ذهب إلى سبتة فأقرأ القرآن ودرس الأدب والعربية..

المزيد عن عبد المجيد الأزدي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المجيد الأزدي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر البسيط

أقراء ايضا ل عبد المجيد الأزدي :


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس