الديوان » اليمن » محمد الشوكاني »

لله في خلقه ما شاء من نظر

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

للهِ في خَلْقِهِ ما شَاءَ مِنْ نَظَرِ

فاصْبِر عَلَى الصَّفْوِ مِنْ دُنْياكَ والكَدَرِ

فَلَيْسَ يَدْفَعُ ما جَاءَ القَضَارُ بِهِ

صِباً ولا تُدْرَأ الأقْدَارُ بالقُدَرِ

وَعَدِّ عَنْ حَزَنٍ يُضْنِي وَعَن أسَفٍ

وفَوِّضِ الأَمْرَ في وِرْدٍ وَفِي صَدَرِ

وإن يَجلَّ مُصَابٌ قَدْ أُصِيبَ بِهِ

سَاداتُ سادَاتِ أَهْلِ البَدْوِ والحَضَرِ

أَعْنِي البهالِيلَ مَنْ شادُوا لمَدْدِهِمُ

رَبْعَ الفَخارِ بِبيضِ الهِنْدِ والحَضَرِ

بِمَوْتِ مَنْ فَجَعَتْنا الكُلِّ مَوْتَتُهُ

حَتّى تَحَدَّرَ دَمْعُ العَيْنِ كالدُّرَرِ

ذاكَ الحُسامِ الذي قَدْ سُلَّ فانْقَمَعَتْ

رُوسُ الرّؤوسِ لِجِيلِ البَغْيِ والبَطَرِ

لادَرّ دَرُّ زَمانٍ أَغْمَدَتْ يَدُهُ

ذَاكَ الحُسامَ ولا حَيّاهُ بالْمَطَرِ

العالمَ البرَّ وهُوَ البَحْرُ إن عَصَفَتْ

للمُشْكِلاتِ أعاصِيرٌ عَلَى العُصُرِ

حَبْرُ المسَائِلِ سَبّاقُ الأَماثِلِ في

بابِ الفَضَائِلِ في خَبْرٍ وفي خَبَرِ

فالصَّبْرُ أَشْرَفُ ما لاَذَ الْمُصَابُ بِهِ

إن ناوَشَتْهُ يَدُ الأيّامِ بالضَّرَرِ

لو كَانَ يُحْمَى حَمَتْهُ عُصْبَةٌ أَلِفَتْ

وَخْزَ الرِّماحِ وضَرْبَ الصّارِمِ الذكَرِ

بِجَحْفَلٍ كَسَوادِ اللّيلِ أنْجُمُهُ

بَيْضٌ وبِيضٌ على الأَعْداءٍ كالقَدَرِ

معلومات عن محمد الشوكاني

محمد الشوكاني

محمد الشوكاني

محمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني. فقيه مجتهد من كبار علماء اليمن، من أهل صنعاء. ولد بهجرة شوكان (من بلاد خولان، باليمن) ونشأ بصنعاء. وولي قضاءها سنة 1229..

المزيد عن محمد الشوكاني

تصنيفات القصيدة