الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

لله در نزيه الدين من رجل

لِلَّهِ دَرُّ نَزيهِ الدينِ مِن رَجُلٍ

ما رَأيُهُ في الرَزايا واهِنٌ أَفِنُ

مازالَ يَسقي بِنَوءِ الدَلوِ صاحِبَهُ

حَتّى اِنثَنى وَهوَ لا عَينٌ وَلا أُذُنُ

فَقُلتُ أَدعو سُلَيمانَ الدَعِيَّ وَقَد

حَلَّت مِنَ النَعلِ في أَوداجِهِ مِحَنُ

جَهلاً علينا وَجُبناً عَن عَدوكُم

لَبِئسَتِ الخَلَّتانِ الجَهلُ وَالجُبُنُ

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس