الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

ومعترك تهز به المنايا

وَمُعْتَرَكٍ تَهُزُّ بهِ المَنايا

ذُكورَ الهِنْدِ في أيْدي ذُكورِ

لوامِعُ يُبْصِرُ الأعْمَى سَناها

وَيَعْمَى دُونَها طَرْفُ البَصيرِ

وخافِقَةِ الذَّوائِبِ قَدْ أَنافتْ

عَلى حَمْراءَ ذاتِ شباً طَريرِ

تحومُ حَوْلَها عُقبانُ مَوْتٍ

تَخَطَّفَتِ القُلوبَ منَ الصُّدُورِ

بيومٍ راحَ في سِرْبالِ ليلٍ

فَما عُرفَ الأصيلُ منَ البُكورِ

وَعَيْنُ الشَّمْس تَرْنُو في قَتامٍ

رُنُوَّ البِكرِ ما بَينَ السُّتورِ

فَكم قصَّرْتَ منْ عُمْرٍ طويلٍ

بهِ وأطلْتَ مِنْ عُمرٍ قَصيرِ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس