الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

تحف به جنات دنيا تعطفت

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

تحفُّ به جنّاتُ دنيا تَعطَّفتْ

لصائغهِ في الحلْي شاتيةً عَطْلى

مُطبَّقَةُ الأفنانِ طيِّبةُ الثَّرى

مُحمَّلةٌ ما لا تُطيقُ لهُ حَمْلا

عناقدُها دُهٌمٌ تَنوَّطُ بينَها

وقد أشرقتْ عُلْواً كما أظلمتْ سُفْلا

كأنَّ بني حامٍ تدلَّتْ خِلالَها

فوافقَ منها شكلُها ذلك الشَّكلا

وإن عُصرتْ مجَّتْ رُضاباً كأنها

جَنَى النَّحلِ من طيبٍ وما تَعرفُ النَّحلا

ومَحجوبةٍ حَجمَ الثُّديِّ نواهدٍ

تميسُ بها الأغصانُ منْأدَّةً ثقْلا

كأنَّ مذاق الطعمِ مِنها وطعمُها

لِثاتُ عذارى ريقُها الشَّهدُ أو أَحلى

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

تصنيفات القصيدة