الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

وما روضة بالحزن حاك لها الندى

وما رَوضةٌ بالحَزْنِ حاكَ لها النَّدى

بُروداً مِنَ الموْشِيِّ حُمرَ الشقائقِ

يُقيمُ الدُّجى أَعناقَها ويُمليها

شُعاعُ الضُّحى المُستَنُّ في كُلِّ شارقِ

إذا ضاحَكَتها الشَّمسُ تَبكي بأعيُنٍ

مُكلَّلةِ الأَجفانِ صُفْرِ الحَمالِقِ

حكَتْ أَرضُها لونَ السَّماءِ وزانَها

نُجومٌ كأمثالِ النُّجومِ الخوافِقِ

بأطيبَ نَشراً من خلائقِهِ الَّتي

لها خَضَعتْ في الحُسنِ زُهرُ الخلائقِ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس