الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

نجوم في المفارق ما تغور

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

نُجُومٌ في المَفارِقِ ما تَغُورُ

ولا يَجري بِها فَلَكٌ يَدُورُ

كأنَّ سَوادَ لِمَّتهِ ظَلامٌ

أغارَ مِنَ المَشيبِ عَليْهِ نُورُ

أَلا إِنَّ القَتيرَ وَعيدُ صِدْقٍ

لنَا لو كَانَ يَزْجُرُنا القَتيرُ

نَذيرُ المَوْتِ أَرْسَلَهُ إليْنا

فَكَذَّبْنا بِما جاءَ النَّذيرُ

وقُلْنا لِلنفُوسِ لعلَّ عُمراً

يَطُولُ بِنا وَأَطْوَلُهُ قَصيرُ

مَتى كذبتْ مَواعِدُها وخانَتْ

فَأوَّلُها وَآخِرُها غُرورُ

لقد كادَ السُّلوُّ يُميتُ شَوقِي

وَلكنْ قَلَّما فُطِمَ الكَبيرُ

كأنِّي لم أَرُقْ بَلْ لم تَرُقني

شُمُوسٌ في الأكِلةِ أو بُدُورُ

ولَمْ ألقَ المُنَى في ظلِّ لَهْوٍ

بِأَقمارٍ سَحَائِبُها السّتُورُ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

تصنيفات القصيدة