الديوان » العصر العباسي » ابن عبد ربه »

وحاملة راحا على راحة اليد

وحامِلَةٍ راحَاً على راحَةِ اليَدِ

مُوَرَّدةٍ تَسْعَى بِلَوْنٍ مُوَرَّدِ

متَى ما تَرَى الإبْريقَ لِلْكأسِ راكِعاً

تُصلِّي لَهُ مِنْ غَيْرِ طُهْرٍ وَتَسجُدِ

على ياسَمينٍ كاللُّجينِ ونَرْجِسٍ

كأَقْراطِ دُرٍّ في قَضيبِ زَبَرْجَدِ

بِتلْكَ وهذي فَالهُ لَيْلكَ كُلَّهُ

وعَنْها فَسَلْ لا تَسْألِ النَّاسَ عَنْ غَدِ

سَتُبدي لكَ الأيّامُ ما كُنتَ جاهِلاً

وَيأتِيك بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوّدِ

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس