الديوان » ليبيا » سليمان الباروني »

لامني بعض رجال العلم

لامني بعض رجال ال

علم من آل مزاب

قال لي إذ لم أزره

لم لم تقرأ حسابي

وهو حق عند بعض ال

قوم قاض بالعقاب

لكن العذر جلي

غير داع لجواب

لا تقل يا أيها الف

اضل أغفلت منابي

انما زرت اماما

قد دعاني بكتاب

فأنا ضيف له حت

ماً إلى يوم مآبي

كلكم عندي اخوا

ن أجلاء الجناب

ورضاء الشيخ في الوا

قع أولى بالصواب

فاقبل العذر وسامح

واتركن عنك عتابي

واعلم ان اليوم والام

س كطل وسراب

ثقل الكيس وسافر

وتأنس بالركاب

تلق للانسان عادا

ت كأرقام الحساب

فتخير ما حلا من

ها مراع للكتاب

انما اليقظة في الس

ير وفي هز الجراب

كم نبيه زجه الاخ

لاد في ربع الخراب

لو رآى الناس وولى

لأتاكم بالعجاب

كم جبال جابها الرس

ل وكم جاب الصحابي

ما انتشار الدين الا

برجال كالسحاب

قطعوا البر وخاضوا ال

بحر حتى لمزاب

جاوزوا الاندلس الخض

را لتتميم النصاب

ثم لما ألفوا الرا

حة في طي الزرابي

وادعى الزهد فريق

بمنصات الروابي

وفشى التدجيل فيهم

واستظلوا بالقباب

عكس الامر عليهم

فسقوا سم العذاب

وغدت دورهم في

حكم اقليم الخراب

وبدا الدين غريب ال

أهل مهضوم الجناب

ولذا صار شعار ال

خلف عند الاضطراب

هل لنا وا أسفاه

غير لا حول وما بي

وهي لا تنفع ما لم

يدرسوا فن الطوابي

معلومات عن سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان (باشا) بن عبد الله بن يحيى الباروني الطرابلسي. زعيم سياسي مجاهد. ولد في (كاباو) من بلاد طرابلس الغرب. وتعلم في تونس والجزائر ومصر. وعاد إلى وطنه، فانتقد سياسة الدولة..

المزيد عن سليمان الباروني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سليمان الباروني صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس