الديوان » ليبيا » سليمان الباروني »

وللجلفة الفخر العظيم وحزبها

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وللجلفة الفخر العظيم وحزبها

غدا مركزا منه المحامد تنبع

يرى عجبا من زار مسجدهم إذا

تبسم ثغر الفجر والقوم ركع

يرى مجلسا فيه السكينة خيمت

وللوعظ تأثير يرى العين تدمع

يرى حلقة القرآن والقوم حولها

جلوس على الترتيب والكل خشع

فلله جمع نظمته عناية

فقلد جيد الدهر عقداً مرصع

هنالكم الشهم الشريف الذي غدا

بهمته عند الشدائد ينفع

همام رأى للضيف قدرا فما انثنى

يبرهن عن إخلاصه إذ يودع

معلومات عن سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان (باشا) بن عبد الله بن يحيى الباروني الطرابلسي. زعيم سياسي مجاهد. ولد في (كاباو) من بلاد طرابلس الغرب. وتعلم في تونس والجزائر ومصر. وعاد إلى وطنه، فانتقد سياسة الدولة..

المزيد عن سليمان الباروني

تصنيفات القصيدة