الديوان » ليبيا » سليمان الباروني »

سعد الأمين وأزهرت أفراحه

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

سعد الأمين وأزهرت أفراحه

وغدت به لا لوت روضة بان

فبدا الهزار على حدائق أنسها

مترنما بغرائب الألحان

يبدي المسرة والتهاني مطربا

بعجيب عذب غنائه الأذنان

وعلى موائد أنس شهم قد سما

دارت كؤوس في رياض ختان

نعم الختان ونعم أفراح غدا

فيها حسين منبع الإحسان

وحميد قرة عين إنسان العلا

صنو الحسين مظنة العرفان

فليهن دائرة الأمين سرورهم

وليحمدوا المولى بكل لسان

وليقبلوا البشرى بكل بشاشه

من نخبة عدوا بألف عنان

إذ جاملوهم في المسرة وامتطوا

خيلا عتاقا من قضاء ثاني

جازى الاله جميعهم خير الجزا

وأدام أنس الكل كل زمان

أمحمد قل للسعادة مرحبا

وابشر برفعة رتبة ونشان

ما شاء كان وللهبات وسائل

وتجليات في أخص مكان

أنت المرابط في الحدود فقل نعم

ان الرباط وظيفة الشجعان

فاز المرابط وهو أفضل ما حق

هام العدا بمهند وسنان

أنت الامين بك الحدود تأمنت

وغدا العدو بذوق كاس هوان

في ظل سلطان الانام وعدله

طود العلا عبد الحميد الثاني

خذها تزف عروسة مقرونة

بهدية من سادة الاوطان

معلومات عن سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان الباروني

سليمان (باشا) بن عبد الله بن يحيى الباروني الطرابلسي. زعيم سياسي مجاهد. ولد في (كاباو) من بلاد طرابلس الغرب. وتعلم في تونس والجزائر ومصر. وعاد إلى وطنه، فانتقد سياسة الدولة..

المزيد عن سليمان الباروني

تصنيفات القصيدة