الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

قد زارني من بني الأتراك مختفياً

قَد زارَني مِن بَني الأَتراكِ مُختَفِياً

ظَبيٌ عَلى غَيرِ ميعادٍ لَهُ سَلَفا

يهزُّ مِن قَدِّهِ رُمحاً عَلى نَقَوَي

رَملٍ يَنوءُ بِهِ ثِقلاً إِذا اِنعَطَفا

سَقَت عَوارِضَهُ جَفناهُ سارِيَةً

فَأَنبَتَت عارِضاهُ رَوضَةً أُنُفا

كَأَنَّهُ دُرَّةُ الغَوّاصِ كادَ يَرى

مِن قَبلِ رُؤيَتِها في كَفِّهِ التَلَفا

وَلا سَبيلَ إِلى مَعسولِ ريقَتِهِ

حَتّى يَبيتَ مِنَ الصَهباءِ مُرتَشَفا

فَامنُن بِها مِثلَ ديني رِقَّةً وَشَذى

ذِكراكَ طيباً وَقَلبي في هَواكَ صَفا

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس