الديوان » لبنان » إلياس أبو شبكة »

الناس في المعتكف المقدس

الناسُ في المَعتَكَفِ المُقَدَّسِ

يُعلونَ لِلَّهِ بَخورَ الأَنفُسِ

وَلِلنُفوسِ صَوتُها المَسموعُ

وَأَذرُعُ العَجائِزِ المُرتَجِفَه

كَأَنَّها مَسارِجٌ مُنعَكِفَه

جَفَّت عَلى قِمَّتها الشُموعُ

وَصَلواتُ الكاهِنِ القِدّيسِ

تُذيبُ روحَ اللَهِ في النُفوسِ

قالَ بِصَوتٍ خافِتٍ أَبانا

أَنزِل عَلى شعوبِكَ الغُفرانا

إِذا بِغَلوا كَضَميرِ الجاني

تجمُدُ عِند لَفظةِ الغُفرانِ

وَتخفضُ الرأسَ إِلى الحَضيضِ

ذارِفَةً مِن جَفنِها المَريضِ

بَعضَ دُموعٍ كَالعَفافِ بيضِ

وَالعَرَقُ البارِدُ من جَبهَتِها

يَرشَحُ كَاللَهيبِ من مُهجَتِها

أَو كَمُذاب القَلبِ من تَوبَتِها

وَكانَ في إِحدى زَوايا الهَيكلِ

مختَطَفَ الروح شَريدَ المُقَلِ

ذو النَظَرِ المخدَّرِ المُشتَعِلِ

فَبَدَرت من عَينِهِ التِفاتَه

إِلى المُصَلّى فَرَأى فَتاتَه

غَلواءَ ذاتَ الأَلَمِ السِرِّيِّ

ذاتَ الضَميرِ التَعِبِ الشَقِيّ

ذاتَ الهَوى المُدَنَّسِ النَقِيِّ

تَقرَأ في كِتابَها الصَغيرِ

كَأَنَّها تَقرَأ في ضَميرِ

مُعَذَّبٍ مُلتَهب السُطورِ

وَتارَةً تَرفَعُ عَيناً ساهِيَه

اِلى البَخور المُتَلاشي

في سَماءِ الزاوِيَه

فَتَتَلاشى مِثلَهُ أَنفاسُها

في خَلَجاتٍ وَاِرتِعاش

مِثلَ اِرتِعاشاتِ الفَراشِ

في الجَوِّ حينَ تَنتَهي أَعراسُها

أَو كَالضَبابِ في مَسا الخَريفِ

يَنحَلُّ في اِرتِعاشِهِ الخَفيفِ

فَقالَ ما تَخشى تُراها ما بِها

يَغمُرها طوراً دُجى اِضطِرابها

وَتارَةً تُعرِضُ عَن كِتابها

وَاِنتَهَت الصَلاه

في هَيكَل الإِله

فَاِنصَرَف الجمهور

وَبَقِيَت غَلواءُ

وَالهَمُّ وَالشَقاءُ

في المَعبَد المَهجور

كَشَمعَةٍ لَمّا تَزل مُضَوَّأَه

بَينَ شموعِ الهَيكل المُنطَفِئَه

معلومات عن إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة. مترجم يحسن الفرنسية، كثير النظم بالعربية. لبناني. اشترك في تحرير بعض الجرائد ببيروت. ونقل إلى العربية (تاريخ نابليون - ط) وقصصاً من مسرحيات (موليير) ونشر مجموعات من نظمه...

المزيد عن إلياس أبو شبكة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إلياس أبو شبكة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس