يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

أَلهَب عُروقي

أَطفىء رَشادي

وَهاتِ سُهدي

وَخُذ رُقادي

يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

سَقيتُ روحي

مِن الأَلَم

فَمن جُروحي

هذا النَغَم

وَكلُّ ما بي

مِن العَذابِ

يَذوبُ حُبّا

عَلى كِتابي

يَفيضُ نور

مِن الشُعور

عَلى مِدادي

يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

أَهوى غَزال

مِنَ الحَضَر

مِلءَ الخَيال

مِلءَ الفِكَر

لَمّا أَتينا

في الحُبِّ آيَه

نَمَّت عَلَينا

عينُ الوِشايَه

لكِنَّ حُبّي

دَمي وَقَلبي

خَمري وَزادي

يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

رَأَيتُ نوري

عَلَيكَ بادي

وَسَوفَ يَبقى

عَلى رَمادي

يا حُبُّ عَذِّب

عَذِّب فُؤادي

معلومات عن إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة

إلياس أبو شبكة. مترجم يحسن الفرنسية، كثير النظم بالعربية. لبناني. اشترك في تحرير بعض الجرائد ببيروت. ونقل إلى العربية (تاريخ نابليون - ط) وقصصاً من مسرحيات (موليير) ونشر مجموعات من نظمه...

المزيد عن إلياس أبو شبكة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إلياس أبو شبكة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس