الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

وأغيد معسول الرضاب رجوته

وَأغيد مَعسول الرضاب رَجَوتهُ

لأَلثمَ مِنهُ مَبسَماً أَو فَماً فَمن

حجازيّ أَلفاظٍ إِذا رُمت وَصلهُ

يَقول سَتَلقى إِن أَتيت مِنىً منَن

بَديع جَمال لَو ضَلَلت عَن الهَوى

أَراني مَتى عاينتُ مِنهُ سَناً سَنَن

يُرَنِّحُ مِن أَعطاف بانة قَدِّهِ

مَتى ما عَراني في هَواه فَنىً فَنَن

فَوا حَرَبي مِن سَيف لَحظيه في الهَوى

لَكَ اللَه ما أَعطى ذَواتِ هُدىً هُدَن

فَلا تَعجَبوا من فتنتي بِجَمالهِ

فَكَم مِن فَتاةٍ في الهَوى وَفَتىً فَتَن

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس