الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

بروحي من قد حل في القلب ساكنا

بِروحيَ مَن قَد حَلَّ في القَلب ساكِناً

فَحرّك ما في مُهجَتي كانَ ساكِنا

فَوا عَجَباً مِن بَعدما كُنت آمناً

فتنت بِمَن فاقَ البُدور محاسِنا

جَمال مُحيّاه وَكَم مِن فَتىً فتن

فَهَل مدهشي برق مِن الثَغر شِمتُهُ

أَم القدُّ أَم مِسكيُّ خالٍ شَممتُهُ

لَهُ اللَه مِن غُصن لصَدري ضَممتُهُ

وَقَبَّلت فاه صحت حينَ لَثَمتُهُ

فَدَيتك يا خَير المِلاح وَفى وَفَن

أَفدني أَأَرض دار أُنسك أَم سَماً

وَهَل مسك خال ختم كَأسك أَم لمى

فَسُبحان مَن أَولاك لُطفاً مُتمّماً

تَفوق ملاحَ الحُسن ثَغراً وَمَبسما

إِذا لَم تَكُن أَحلى المِلاح فَماً فَمَن

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس