الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

كل حي سوى المهيمن فاني

كُلّ حَيّ سِوى المهيمن فاني

فَاِتَّقوا اللَه يا ذَوي العرفانِ

أبحر الدَمع لا تُعادل نَفعاً

قَطرة مِن سَحائب الغُفرانِ

وَالحَليم الَّذي يَرى المَوت أَحلى

مِن حَياة مَرَّت بِدار هَوانِ

إِنَّما الصَبر في الشَدائد درع

لَم تُمزّقهُ أَسهُم الحدثانِ

وَأَخو الصَبر وَالهلوع إِذا ما

نَفَذَت أَسهُم القَضا سِيّانِ

إِنَّ جَهل الآجال في الناس خَير

مُستَفاد مِن واهب الإِحسانِ

لَو دَرى المَرء حَظَّهُ مِن حَياة

لَقَضاها بِالهَمِّ وَالأَحزانِ

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس