الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

نح يا حمام وصوح أيها البان

نُح يا حمام وَصوّح أَيُّها البانُ

فَإِنّ أَحباب قَلبي في الثَرى بانوا

وَيلاه مِن بَينهم ما كانَ أَعظَمَهُ

هَولاً تَشيب لَهُ في المَهد ولدانُ

بانوا فَبانَ اِصطِباري عِندَ بَينِهم

بَيناً بِهِ تفجع الأَحزابَ أَحزانُ

خَطب دَها الصَبر فَاِنهدّت شَوامخه

وَزلزلَت مِن حُصون الصَبر أَركانُ

لا تُنكرنَّ عَلى الأَيّام حادِثة

إِنّ التَقادير لِلأَيّام أَعوانُ

تَجري الأُمور عَلى حُكم القَضاء فَلا

يَكاد يَمنَعها إِنسٌ وَلا جانُ

بَينَا نَرى المَرء يَزهو في مَلابسه

نَراه وَهوَ كَئيب اللَون عريانُ

ما أَحرص المَرء في الدُنيا عَلى نَشب

نصيبهُ أَسَف مِنهُ وَحِرمانُ

أَينَ الأُلى مَلَكوا الدُنيا بِأَجمَعِها

وَأَينَ ما عَمروا مِنها وَما زانوا

وَأَينَ ما نالَ مِنها بُختُ نصَّرها

وَأَينَ فرعونها الطاغي وَهامانُ

وَأَينَ إِسكَندر الباني بِها شَرَفاً

وَأَينَ يا عُصبة الهادي سُلَيمانُ

وَأَينَ قارونها الزاهي بِزينته

وَأَينَ مَن هُم لَهُ في الناس أَقرانُ

وَأَينَ سادات أَحفال العِراق مَضَت

وَأَينَ كِسرى وَسابورٌ وَساسانُ

وَأَينَ من زيّن اليونان حكمتهم

وَطبُّهم وَبِهم قَد فاقَ لُقمانُ

وَأَينَ صَديق طَهَ المُصطَفى وَوَصي

يه وَأَينَ أَبو حَفص وَعُثمانُ

وَأَينَ مَن مِن بَني قَحطان قَد مَلَكوا

وَمَن لَهُم أُسُس العَلياء عَدنانُ

وَأَينَ مَن مَلَكوا مِن حِمير يَمناً

وَمَن بِهِ اِفتَخَرَت في القَصر غُمدانُ

وَأَينَ مَن شَيَّدوا في الناس مَجدهمُ

مِن آل جفنة وَالمَنسوب غَسّانُ

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس