الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

لكل متيم في الحب حال

لكل متيمٍ في الحب حالُ

فلا تعجب إذا اختلف المقالُ

ولا تسل الخليّ وسل شجيّا

رمتهُ الأعين النجلُ الكحالُ

فكم لاحٍ يلوم وليس يدري

وحقك ما الغرم وما الجمالُ

بروحي من بني الأتراك ظبياً

تلاعب بين عطفيه الدلالُ

يميس بقده تيهاً ويرنو

بالحاظٍ هي السحر الحلالُ

زها في وجنتيه الورد حسناً

وازهر في محياه الهلالُ

تولع في الصدود على نفارٍ

ولا عجبٌ إذا نفر الغزالُ

واشهر أسوداً من ادعجيه

تحاذر فتكه البيض الصقالُ

ظلومٌ لا يراعي عهد صبٍّ

وفي خطيّ قامته اعتدالُ

يعللنا بوصلٍ ثم هجرٍ

ولا هجرٌ يدوم ولا وصالُ

ولم يك للجمال سواه أهلاً

كما أن الكمال له الكمالُ

فتى أملى البراعة من يمينٍ

على طرسٍ تقلبه الشمالُ

واطلع من ذكاه كل معنى

لهُ في كل نادرةٍ مآلُ

إذا هزّ اليراع أراك نثراً

عقود الغانيات لهُ مثالُ

سقتهُ منهل الآداب سحبٌ

وانهل غيره الآداب آلُ

أتى بصفاته الغرا طريقاً

سمت فيهِ المآثر والخلالُ

وزيّن بالبلاغة حسن لفظٍ

تغايره لرقته الشمالُ

اينبيءُ فضله إن سوف يأتي

لهُ من نائل العليا نوالُ

فيسمو رتبةً وينال مجداً

مديداً لا يزول ولا يزالُ

كمال الدين فيك كمال فضلٍ

ومنك لهُ وفاءٌ واكتمالُ

فدم واسلم تناديك المعالي

لأحسن ما يرام وما ينالُ

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس