الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

أبدا وصد حيا براسه

أبداً وصدّ حيا براسه

كالظبي يخرج من كناسه

قمرٌ تملك حسنه

قلب المتيم مع حواسه

فتن الخواطر جفنه

لما تنبه من نعاسه

من قاس بالخطيّ قا

مته توهم في قياسه

أبدا يصيد قلوبنا

شرك الغداير من نواسه

جاذبته بيد الهوى

حتى غدوت أغرناسه

فرشفت خمر رضابه

ممزوجة بشمول كاسه

قسما بغنج لحاظه

ما دمت حيا لم أناسه

مذ غاب عني لم يرق

لي مؤنسٌ بعد ائتناسه

أتراه قاسى ما لقيت

من النوى أو لم يقاسه

أم هل يواسي الود أو

أمسى ذهولاً لم يواسه

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس