الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

لثمت يد المحبوب يوما فقال لي

لَثمتُ يَد المَحبوب يَوماً فَقالَ لي

عَلى خَجَلٍ حوشيتَ يا عَلَم المَجدِ

مَقامك أَعلى أَن أَراكَ مُقبّلاً

بِجِسمي غَير الجيد وَالثَغر وَالخَدِّ

فَقُلت أَرى إحياء نَفسي بِقُبلة

بِرجلك أَولى مِن هَلاك أَخ الوَجدِ

وَما أَنت إِلّا كَعبة الحُسن حَيثما

لَثمتُكَ نِلتُ الأَجر يا غايَة القَصدِ

فَأعجب حَتّى قالَ سُبحان من برى

لَنا دَولَةً مَولايَ أَضحى بِها عَبدي

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس