الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

رمتني من العين الكحيلة يا مي

رمتني من العين الكحيلة يا مي

نبال فادمتني ورق لها الحي

وريم ضواحي الربوة افترضا حكا

ودمعي على خدي له النشر والطي

واصبو هياما كلما هبت الصبا

ولي كبد من لوعة الهجر مكوي

يترجم عني الدمع والقلب ممسك

اجل بلساني من دواعي النوى علي

ولي مع انفاسي تصعد زفرة

دخان الهوى منها الى الجو مرئي

احن لحب طوره الجور والجفا

كأني لآلامي به ميت حي

اقوم بأوابي فلم ير قالبي

ولي شاخص والهفتي ماله في

الا يا حداة الركب والحي شاسع

ولا قيس في تلك البوادي ولاطي

ذكرتم حبيبي مذ حدوتم جمالكم

وفي رحلكم قلبي الموله مرمي

خذوا جملتي فضلا بثايتكم عسى

يلذ لها بعد اللقا العيش والري

وحق الهوى لم تأنس الروح بالسوى

فلا الفكرخ يسليني الحبيب ولا الري

اعاني صنوف الوجد والضر والعنا

لعينيه اذ معناه في لكل معني

خصال الذي اهوى تسيء وانما

هو الحب حكم في الحقيقة مقضي

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس