الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

قف يا مثير العيس ان غبارها

قف يا مثير العيس ان غبارها

اورى بمهجتي الضحى واثارها

سارت بأثر السائرين وانما

جذاب صوتك حين قلت اطارها

تركت لي الجسم السقيم وازمعت

وغدوت ارقب دائما اخبارها

معذورة أي والغرام لانها

قد فارقت من بعد وصل جارها

ما ذا يقول الائمون بشأنها

والله يقبل رحمة اعذارها

كتب الفراق لها وبعد وقوعه

القى بها في كل جزء نارها

كتمت معاناة الغرام وعنوة

فالعين تفضح دائما اسرارها

لهفي عليها انها لمهجة

سلبت بحزن دارها وقرارها

يا حادي العيس اتئد وارفق بها

فالبعد ابعد حيها ومزارها

وعسى الذي كتب الفراق يعيده

وصلا وبرحم دمعها ولوارها

فتطيب بعد شتاتها مجموعة

والقرب يصلح طوره اطوارها

قسما بهاتيك الوجوه وان تكن

بالهجر عنا غيبت اقمارها

انا على العهد القديم بحبها

نهوى منازلها ونعشق دارها

ونحب من زار الديار لاجلها

ورأى ولو بحجابها انوارها

يا صاحبيّ قفا انظرا عين امرءٍ

بعثت كسيل هامل امطارها

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس