الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

تعذيب قلبي في هواك حلالي

تعذيب قلبي في هواك حلالي

رفقا فما هذا الاذى بحلال

اسمع فديتك انني ذو ذلة

هلا ترق لذلتي ولحالي

كم ذا اداري في هواك عواذلي

والموت دون شماتة العذال

هجموا علي بحقدهم وتطاولوا

ما للعواذل في هواك ومالي

اصبحت من وجدي عليك ولوعتي

مثل الخيالي وفيك دق خيالي

مضنى اخو له بضارم زفرتي

ونحول جسمي كالخلال البالي

وكتمت ما القاه من الم النوى

عن آل عمي الاقربي وخالي

وحفظت سري في هواك وصنته

والدمع باح ولم ابح بمقالي

أىرى اراك مواصلي بعد الجفا

وأقول أحسن هاجري بوصال

وتمزق الاستار عنك لناظري

في ليلة سأعدها بليالي

انا حجتي عجزي واني جاهل

مع عد انفاسي عواقب حالي

فالطف بأمري يا كريم فإنني

في باب جودك قد انخت رحالي

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس