الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

يا سائق الجمال

يا سائق الجمال

زُر مظهر الجمال

وقف لديه وانظر

سلطان ذي الجلال

ترى هناك ريما

مهذب الخصال

ريم برمي ينبل

من طرفه القتال

حذار يا ابن ودي

من طعنة الغزال

مهفهف غزانا

برمحه العسال

له رقيق خصر

كالغصن الميال

آه على ليالي

انعمن بالوصال

قصرن والتنائي

يطول الليالي

ورب ركب وجد

مقلقل الرحال

سرى وطار يعدو

في السهل والجبال

يريد حي ظبي

سطا على الريبال

جبينه تبدا

كطالع الهلال

والجفن منه كم قد

يسول بالفصال

وثغره كم يجلو

كاس الرحيق حالي

ركب سرى كسيري

وحاله كحالي

يطير ركيب قلبي

الى الحبيب الغالي

والدمع مني ابدى

الياقوت واللآلي

الله بي فجسمي

قد صار كالخيال

يا بدر طال هجري

اكفف عن المطال

وارفق فان صبري

عنك من المحال

اما كفاك ذلي

يا كثير الدلال

انظر لسقم حالي

ودمعي السيال

وداوني حنانا

بالقرب يا غزالي

وخذ رقيق شعر

من السحر الحلال

كأن سامعيه

من سادة الرجال

للطفه سكارى

مرقرق الجريال

كم ذا اقول وجدا

والقلب غير سالي

حباه ذاب كلي

وقد نما بلبالي

فالدمع بانهمال

والنار باشتعال

ابعدت عن دلال

هجرت عن تعالى

متى اليك ادنو

وقد يسر بالي

وانت يا رفيقي

لطفا اجب سؤالي

سقت الجمال اسرع

لأخضر التلال

وودني لحبي

يا سائق الجمال

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس